مسؤول ودادي ينفي خرق اللاعبين للحجر ويشرح سبب حضورهم إلى الملعب

البطولة 1 5 يونيو 2020

الفريق

نفى عبد الحق أنيني، المشرف العالم لفريق الوداد الرياضي لكرة القدم، أن يكون لاعبو الفريق الأحمر قد شرعوا في خوض حصصهم بشكل جماعي في ملعب محمد بن جلون، بينما تمنع حالة الطوارئ الصحية الحالية التجمعات كيفما كان نوعها.

وقال أنيني في تصريح لـ”الفريق” ردا على سؤال يتعلق بسبب تردد اللاعبين على ملعب التداريب بحي الوازيس، إن ثلاثة حراس

مرمى والعميد عبد اللطيف نوصير، هم من كانوا في الملعب أمس (الخميس)، موضحا أن حراس المرمى عقدوا اجتماعا مع مدربهم

سعيد بادو، للاتفاق على برنامج التداريب، فيما حضر نوصير للخضوع لحصص ترويض، مؤكدا عدم حضور أي لاعب آخر.

وشدد أنيني أن كل ما تتداوله صفحات الفايسبوك، من صور وأخبار حول اقتحام السلطات المحلية والبوليس لملعب بن جلون،

ومنعهم لاعبي الوداد من التدرب، “لا أساس لها من الصحة”، مضيفا أن الفريق الأحمر “مستهدف من قبل بعض الصفحات، وبعض

الناس دون أن تكون لهم أية مصداقية”، حسب تعبيره.

 كما استغرب في الوقت ذاته األخبار التي تتحدث عن هروب اللاعبين،وتساءل “لماذا لم تعتقل السلطات اللاعبين مادام أنهم كانوا يتدربون في الملعب ويخرقون الحجر الصحي؟”.

وتصادف وجود طاقم “الفريق” أمام ملعب تداريب الوداد، صباح أمس الخميس، مع خروج كل من لاعب الوسط وليد الكرتي،

والمدرب المساعد موسى نداو من الملعب، كما رصد الطاقم نفسه خروج سيارات أخرى في حدود الساعة 11 صباحا، إضافة إلى

المدافع اإليفواري الشيخ كومارا، الذي كان بصدد اقتناء بعض الأغراض من محل تجاري قبالة ملعب تداريب الوداد.

يذكر أن معلومات جرى تداولها تفيد أن لاعبي الوداد يتدربون على 3 مجموعات، الأولى من العاشرة إلى الحادية عشرة، والثانية من

الحادية عشرة إلى منتصف النهار، والثالثة من منتصف النهار إلى الواحدة ، وهي المعلومات التي كذبها الوداد.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً