“كان”2019..وصايا الساسة للاعبين الأفارقة

خارج الميدان 20 يونيو 2019

عبد اللطيف أبي القاسم (ورم ع) – الفريق

درج عدد من رؤساء الدول الإفريقية على تنظيم استقبالات لعناصر منتخباتهم الوطنية قبيل التوجه للمشاركة في التظاهرات الرياضية العالمية والقارية على حد سواء. وهي استقبالات لا تكاد تخلو من وصايا يقدمها الرؤساء للاعبين من أجل تحفيزهم على تقديم أداء جيد وتمثيل بلدانهم على النحو الأمثل.

هذا العرف “السياسي-الرياضي” تكرر أيضا قبيل انطلاق بطولة كأس إفريقيا للأمم (كان 2019) التي تحتضنها مصر ما بين 21 يونيو الجاري و19 يوليوز المقبل، حيث استقبل عدد من رؤساء الدول المشاركة في هذا العرس القاري منتخبات بلدانهم من قبيل السنغال وغانا ومالي وغيرها.

وقدم الرؤساء للاعبين وصايا تشدد في مجملها على ضرورة التحلي بالجدية والمسؤولية والروح الرياضية والعمل الجماعي من أجل تشريف البلد وإحراز اللقب الثمين.

– ماكي سال: ضعوا وداعتكم جانبا 

الرئيس السنغالي، ماكي سال، الذي دأب على مواكبة المشاركات الرياضية لمنتخبات بلاده واستباقها بتنظيم استقبال لتسليم العلم الوطني لعناصرها، قدم وصيته لمنتخب (أسود التيرانغا) لكرة القدم الذين يشاركون للمرة الرابعة عشر في تظاهرة ال(كان) من أجل تقديم أداء جيد في هذا الحدث.

ودعا ماكي سال عناصر المنتخب ومدربهم، عليو سيسي، خلال حفل تسليم العلم الوطني، إلى “التحلي بالجدية والتواضع”، مضيفا، حسب ما نقلت وكالة الأنباء السنغالية، “في مصر، لن تكون هناك فرق صغيرة. أوصيكم بأن تبقوا في أذهانكم أن جميع الفرق التي ستواجهونها تستحق تأهلها. الأسد الحقيقي لا يجب أن يخشى أحدا، لكن يجب احترام الجميع”.

وأضاف أنه “يجب التحلي بالروح القتالية مثل أسد حقيقي في الميدان. لا تكونوا أسود ضيافة و دعاء، وأحضروا لنا الكأس. بعدها سنعيد لكم ضيافتكم”.

وتوجه ماكي سال لمدرب المنتخب، عليو سيسي، بالقول “نحن نثق فيك كقائد للفريق. ونقف إلى جانبك. الشجاعة والشراسة اللتان أبنت عنهما عندما كنت لاعبا، نريد من اللاعبين أن يستلهموهما لتمهيد الطريق نحو اللقب”.

– الرئيس الغاني: اجعلوها سنة العودة 

بدوره، استقبل الرئيس الغاني، نانا أكوفو أدو، عناصر ال”بلاك ستارز” قبيل مغادرتهم إلى معسكرهم التدريبي في دبي بالإمارات العربية المتحدة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن أكوفو أدو توجهه بالنصح لعناصر منتخب بلاده باللعب كفريق عمل موحد باعتباره “أساس النجاح في كرة القدم”.

وقال إنه “قد تكون لديك كامل السلطة، لكن إذا كان الأشخاص الذين يعملون معك غير مستعدين لدعمك بالمجهود والطاقة، فلن تتمكن من تحقيق لنجاح”، مضيفا أن “دعم بعضكم لبعض لنيل الكأس هو عمل الفريق الذي نبحث عنه”. 

ودعا الرئيس الغاني اللاعبين إلى “كتابة جزء من تاريخهم وضمان تسطير أسمائهم ضمن الأسماء العظيمة التي وسمت تاريخ كرة القدم الغاني وحققت الشرف والمجد للأمة”.

وبعدما أكد أنه “يبدو أمرا غير قابل للتصديق أنه مرت 37 سنة على آخر لقب قاري حصلنا عليه، لاسيما وأن غانا تأهلت ست مرات لدور نصف النهاية بين سنتي 2008 و2017″، قال أكوفو أدو للاعبين “ليس لدي أدنى شك في أنكم من ضمن أفضل اللاعبين في القارة والعالم. لذلك فشعارنا هو (سنة العودة)، عودة كأس بطولة إفريقيا للأمم”.

– الرئيس المالي: اتبعوا تعليمات مدربكم بالحرف 

وفي مالي، خص رئيس الجمهورية، إبراهيم بوبكر كيتا، منتخب “الصقور”، مطلع يونيو الجاري، بحفل استقبال لتسليم العلم الوطني متوجها لهم بالحديث “أبنائي، أنا سعيد وفخور بتسليمكم هذا العلم بألوان الأخضر والأصفر والأحمر، ألوان مالي. أنا متأكد أنكم سترفعون هذا العلم، وتبذلون ما في وسعكم حتى لا يسقط”.

ولخص الرئيس المالي وصيته لعناصر منتخب بلاده قائلا “احترموا تعليمات المؤطرين، ولتتحلوا بروح الفريق. المهم هو أن تربح مالي. كونوا منضبطين، أما أن يسعى الواحد للتميز بشكل فردي ليتألق وحده فهذا لن يفضي بكم إلى أي شيء”.

وأضاف الرئيس بوبكر كيتا في حديثه الذي تناقلته وسائل إعلام محلية متعددة، “إما أن تربحوا سوية أو تخسرون. تذكروا هذا جيدا. اتبعوا تعليمات مدربكم بالحرف، فمستقبله أيضا على المحك. إنه يطمح لكتابة التاريخ معكم”.

وشارك صقور مالي عشر مرات من قبل في بطولة كأس الأمم الأفريقية. وكان المركز الثاني هو أفضل إنجازاته، وحققه في سنة 1972.

– أوهورو كينياتا: قدموا أفضل ما لديكم 

استقبال مماثل خص به الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، عناصر منتخب بلاده الذي يشارك في (كان) للمرة السادسة في تاريخه (1972 – 1988 – 1990 – 1992 – 2004)، ولم يتجاوز في أي منها الدور الأول.

ودعا كينياتا لاعبي المنتخب خلال حفل تسليم العلم الوطني لهم مؤخرا في القصر الرئاسي بنيروبي، لأن يكونوا “سفراء جيدين لبلدهم والتركيز على تقديم أفضل ما لديهم في التظاهرة القارية”. 

وقال الرئيس الكيني وهو يسلم العلم الكيني من يده لأيدي اللاعبين “إن الأمر لا يتعلق بالفوز، وإنما بتقديم أفضل ما لديكم. هذا هو أهم شيء. إنكم هناك (في مصر) لترفعوا العلم الكيني”.

يشار إلى أنه من المرتقب أن يحضر عدد من رؤساء الدول الإفريقية لحفل افتتاح تظاهرة (كان 2019) ومتابعة المباراة الافتتاحية للدورة التي ستجمع بين منتخبي مصر وزيمبابوى على أرضية استاد القاهرة. وتعرف (كان 2019)، لأول مرة، مشاركة 24 منتخبا، بدلا من 16 منتخبا كما كان معتادا في النسخ السابقة من التظاهرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً