أشرف حكيمي يصنع التألق رفقة بروسيا دورتموند

الأسود 1 يونيو 2020

ﻣﺤﻤﺪ ﺃﺗﻜﺪﺍﺭ – الفريق

ظهر الدولي المغربي أشرف حكيمي بمستواه المعهود رفقة بوروسيا دورتموند الألماني، بعدما ساهم في انتصار فريقه على مضيفه بادربورن، بنتيجة ساحقة قوامها ستة أهداف لواحد، في ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ الذي ﺟﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ عشية اليوم الأحد، على أرضية ملعب بينتيلير أرينا، ضمن الأسبوع التاسع والعشرون من الدوري الألماني “البوندسليغا”.

ﻭﺗﻜﻠﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﻤﻬﻤﺔ ﺗﺴﺠﻴﻞ الهدف الرابع لفريقه، قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بخمس دقائق أي عند الدقيقة 85، علما أن أشرف حكيمي قدم نفسه في أحسن صورة رفقة بروسيا دورتموند خلال هذا الموسم، إذ أحرز معه لحد الآن تسعة أهداف ووزّع عشر تمريرات حاسمة، مع الإشارة إلى أن مقامه بالفريق الألماني لن يطول، على اعتبار أن عقد الإعارة الذي يربط الطرفين، سينتهي عند متم الموسم الرياضي الحالي، ما يعني عودته لأحضان فريقه الأصلي ريال مدريد الإسباني، أصبحت قريبة أكثر من أي وقت مضى.

ويعد الشاب المغربي ذو الحادية والعشرين ربيعا من أبرز الركائز الأساسية داخل تشكيلة بروسيا دورتموند الألماني، بل ويعتبر من أفضل الأظهرة على الصعيد العالمي إلى جانب دانييل كارفخال لاعب ريال مدريد الإسباني وجوشوا كيميش لاعب بايرن ميونيخ وآخرون، نظرا لما يتوفر عليه من مؤهلات تقنية وبدنية، الشيء الذي جعل اسمه يتصدر عناوين كبريات الصحف العالمية التي تشيد بمجهوداته، بعدما كان محط أنظار مجموعة من الأندية الأوروبية، غير أن فريقه الأم ريال مدريد الإسباني قطع الطريق أمام الجميع وفضل أن يستعيد لاعبه المغربي مباشرة بعد انقضاء فترة الإعارة التي تشرف على نهايتها، وذلك بتوصية من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وكان أشرف حكيمي قد انتقل إلى صفوف بروسيا دورتموند الألماني، خلال فترة الانتقالات الصيفية للموسم الرياضي 2018-2019، برغبة من المدرب السويسري لوسيان فافر، وذلك على سبيل الإعارة بموجب عقد يمتد لموسمين رياضيين، قادما إليه من ريال مدريد الإسباني، بعدما فضل مسؤولو المرينغي بمعية زين الدين زيدان فتح المجال أمام خريج أكاديمية كاستيا، من أجل خوض تجربة احترافية بالبوندسليغا، حتى يتسنى له الاحتكاك بأجواء المباريات والتباري بغية كسب المزيد من الثقة، مع العلم أن الدولي المغربي شارك مع المنتخب الوطني المغربي في 28 مباراة توزعت بين الرسمية والودية، وسجل فيها هدف واحد.

وعرفت مواجهة بوروسيا دورتموند ومستضيفه بادربورن، غزارة تهديفية بلغت سبعة أهداف، كلها جاءت في المشهد الثاني من المباراة، وبالعودة إلى تفاصيل مهرجان الأهداف المسجلة، فقد افتتح الفريق الزائر باب التهديف منذ الدقيقة 54 من عمر اللقاء، بواسطة اللاعب البلجيكي تورغان هازارد، ثم أضاف زميله في الفريق اللاعب الإنجليزي جادون جانشو ثاني الأهداف مباشرة ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ثلاث ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ توقيع الهدف الأول، تحديدا مع حلول الدقيقة 57.

ونجح صاحب الأرض والجمهور في تقليص الفريق مع مطلع الدقيقة 72، عبر لاعبه الألماني أوي هونيماير من علامة الجزاء، لكن رغبة زملاء أشرف حكيمي في تسجيل المزيد من الأهداف دفعت بروسيا دورتموند إلى توقيع الهدف الثالث، بحلول الدقيقة 74، عن طريق اللاعب الإنجليزي جادون جانشو الذي سجل الهدف الثالث لفريقه والثاني الشخصي له في المقابلة، وعند حدود الدقيقة 89، تمكن اللاعب الألماني مارسيل شميلزر من إضافة الهدف الخامس لدورتموند، أي بعد مرور دقائق قليلة فقط عن هدف أشرف حكيمي، قبل أن يختتم الإنجليزي جادون جانشو مهرجان الأهداف للزوار مع حلول الدقيقة 91، بتوقيعه الهدف السادس، وهو بالمناسبة الهدف الثالث الشخصي له في المباراة.

ومكن هذا الفوز العريض زملاء أشرف حكيمي من تعزيز موقعهم في المركز الثاني، ضمن سبورة الترتيب الخاص بالدوري الألماني، برصيد 60 نقطة، بفارق سبع نقاط عن المتصدر بايرن ميونيخ صاحب الصدارة، في المقابل تجمد رصيد بادربورن عند 19 نقطة، وبقي يتذيل جدول الترتيب، بفارق ست نقاط عن صاحب المركز ما قبل الأخير فيردر بريمن.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً